فضيحة للمتحدث باسم مجاهدي خلق الإيرانية (صورة)

فضيحة للمتحدث باسم مجاهدي خلق الإيرانية (صورة)
2020/12/30 09:12

حصل موقع "أشرف نيوز" الإخباري، على صورة تظهر المتحدث باسم منظمة مجاهدي خلق الإيرانية مع زوجته كما يبدو التي لم تكن ترتدي الحجاب الذي تفرضه المنظمة على أعضائها من النسوة.

وفي سياق متصل، قالت مصادر مطلعة لموقع "أشرف نيوز"، إن محمد إقبال تزوج من أمراة ثانية التي ظهرت معه في هذه الصورة، حيث يقيم في العاصمة الفرنسية باريس.

وتداول العديد من الأعضاء المنشقين عن منظمة مجاهدي خلق هذة الصورة، مؤكدين أنه "تدل على الإنحطاط الأخلاقي للمنظمة وللمتحدث باسم محمد إقبال".

ويقول " قربان علي حسين نجاد "، المترجم السابق لزعيم خلق الإيرانية مسعود رجوي، معلقاً على الصورة "إن محمد إقبال شخص منحط وقد إفتراء على اخته عاطفة إقبال بسبب معارضتها لسياسات رجوي، ووضع نفسه دائماً في الصف الأول في اجتماع هذه الطائفة".

وأضاف حسين نجاد إن "محمد إقبال، الذي عملت معه لأكثر من عشرين عامًا في فرنسا والعراق وعملت في نفس الغرفة، وكان تلميذي في اللغة العربية والترجمة، عام 1996 في باحة مخيم البديع غرب بغداد، مقر مسعود ومريم رجوي آنذاك، كان يقول محمد إقبال لي حتى لا تتذكر زوجتك أبدًا، وإحذفها من ذهنك، اذهب وأنقلها إلى سرير الأخ مسعود رجوي. قلت: زوجتي التي استشهدت في عمليات المرصاد، هل يجب أن آخذ الشهيد إلى فراش أخي؟؟ !!! قال نعم، فقط تخيل أنك تحلم !!!".

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح