عضو منشق عن مجاهدي خلق: رجوي يستمتع بمعاناتنا

عضو منشق عن مجاهدي خلق: رجوي يستمتع بمعاناتنا
2021/01/06 09:01

أكد العضو المنشق عن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، علي شيرزاد، إن قادة المنظمة مسعود وزوجته مريم رجوي، يستمتعون بمعاناة ومشاكل أعضاء المنظمة المتواجدين الآن في ألبانيا.

وقال علي شيرزاد في مقال له تلقى موقع "أشرف نيوز"، نسخة منه، "كانت إحدى المشاكل الرئيسية لعناصر منظمة مجاهدي خلق قضية المرض، حيث لم يكن لدى رجوي القوة والقدرة على الامتثال لمتطلبات ذلك، ونفى ذلك باتهامه وقذفه، وقد كتبت عني حالتين، وسأذكر في هذا المقال حالتين فقط من أصل عشرة مشاكل في الأسنان".

وأضاف "لأن التحقيق لم يتم بشكل صحيح أو كنا نواجه اتهامات وافتراءات، كل ما حاولنا القيام به هو الذهاب إلى الطبيب قدر المستطاع، كنت من هؤلاء الأشخاص، كنت أعاني من ألم في الأسنان. كنت أتألم، في كل مرة كنت أذهب لأرى أن السن المقلوع يؤلمني لمدة يومين، ثم يسقط، ظلوا يقولون إنه طبيعي، وأجبت أيضًا أنه ليس طبيعيًا أو لم تقم بالفرشاة بشكل صحيح وأن السن متجذر أو كسر السن والقطع داخل اللثة ويؤذي الجرح ولا يلتئم الجرح".

وأشار علي شيرزاد الذي قضى من عمره 35 عاماً في صفوف مجاهدي خلق إنه "بعد كل زيارة لطبيب الأسنان يتم عمل بلاغ عن وجود صداع وهو عذر لعدم إكتراثي و ..... حتى بعد أشهر اصطدم لساني بالسن وتمزق ولمسته بلساني وفهمت أن شيئاً ما داخل اللثة نظرت أمامه ورأيت بقعتين أبيض على اللثة، جئت وانتظرت بضعة أيام، لكنه خرج لفترة أطول قليلاً".

وتابع "مرة أخرى، طلبوا قلع الأسنان لأن كل ما ذهبت إليه قيل إنه حساس، ولم يتم الاعتناء به، وقلعت السن إلى مرحلة القلع. الطبيب مجاني كل شيء ممكن تذهبوا ما ذنب دكتور آخر محافظ مضى قرابة اسبوعين ذهبت ذات ليلة إلى آخر، وتوجهت مباشرة الى لجنة تقديم الخدمات في معسكر اشرف بالعراق وطلبت من طبيب الأسنان أولا أن يقوم بفحصي، رفضوا ذلك وقالوا يجب أن تنسق في بداية ذلك مع قادة المنظمة داخل معسكر أشرف".

وأضاف "بعدما سمعت ذلك صرتي عصبياً وقلت للطبيب إنني لست محتاجاً إلى مساعدة للتذرع بأن الفحص يحتاج إلى أمور إدارية داخل المنظمة وقوانين اغاثية فانا أطلب أن يحل طبيب الاسنان مشكلتى الليلة أو لن اتحرك من هنا اتصل بأي شخص من قيادة المنظمة تريد".
وأوضح العضو المنشق إنه "بعد ذلك قام الطبيب بفحص أسناني، وقال لي إنه جاف، لماذا لم تغسله؟ دعني أتحقق مرة أخرى، أو إذا بقي دم، أو إذا لمسته وكانت هناك قطرة دم، فهذا يعني أنك مصاب بالتهاب في الحلق، تلاعبت بأسناني به دون إذن الطبيب، لقد خلعت قطعتين من الأسنان أمامك، فأنت لا تقبل أي شيء، بل تنغمس فقط في الاتهامات والطوابع والافتراءات، هل يجب علي حل مشاكلي مثل المجتمع؟ این كان هذا المثال عبارة عن حفنة من الأفكار لمعرفة كيف نظرت المنظمة للأشياء وبأي طريقة تقلد الناس واستمتعت بألم القوات وأنينها".

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح