باحث أمريكي: منظمة مجاهدي خلق تهدد أمن ألبانيا

باحث أمريكي: منظمة مجاهدي خلق تهدد أمن ألبانيا
2021/01/11 05:01

رأى الباحث الأمريكي والناشط في مجال حقوق الإنسان، روبرت فانتينا، الاثنين، إن وجود عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية الإرهابية المسلحة في ألبانيا تهديد لأمن المنطقة.

وأشار فانتينا في مقال له نشره بموقع " globalresearch.ca"، إلى الحجم الهائل للأسلحة المسروقة في ألبانيا وخطر وصول الجماعة الإرهابية الإيرانية إليها، قائلاً "إن وصول أعضاء مجاهدي خلق إلى الأسلحة المسروقة في ألبانيا كان أمرًا بالغ الأهمية للتداعيات الأمنية التي قد تترتب على ذلك في ألبانيا ومنطقة البلقان".

وأضاف "عندما تكون مئات الآلاف من الأسلحة والمتفجرات في أيدي مواطني بلد صغير بشكل غير قانوني، فهذا يعني أن البلد موجود في مستودع للبارود، ويمكن أن يؤدي أدنى توتر أو خطأ إلى انفجار مستودع البارود هذا".

ولفت الباحث الأمريكي إلى أن "وضع الحالي في ألبانيا خطير جداً"، مبيناً إنه "خلال الحرب الأهلية في البلاد في عام 1997، نُهبت المستودعات العسكرية وسرقت الجماعات الإجرامية وجيش تحرير كوسوفو أكثر من 650 ألف قطعة سلاح و 1.5 مليار طلقة و 3.5 مليون قنبلة يدوية ومليون لغم أرضي، سعت الحكومة الألبانية إلى حل المشكلة أو على الأقل تقليلها. ومنذ عام 1997 أعلنت الحكومة العفو ثلاث مرات من أجل تسليم الأسلحة المنهوبة".

وحذر من خطط منظمة مجاهدي خلق الإيرانية عبر إقامة اتصالات مهمة مع إرهابيين أجانب متطرفين، وقال "تمكن أعضاء مجاهدي خلق من إقامة اتصالات مهمة مع الإرهابيين الأجانب المتطرفين الذين دخلوا العراق وقدموا لهم ثروة من المعلومات الميدانية. كما قاموا بتخصيص جزء من معسكر أشرف بمحافظة ديالى العراقية للتدريب العسكري والقتالي للإرهابيين".

وتابع الباحث الأمريكي إلى أن "هناك مخاوف شدیدة من أن أعضاء مجاهدي خلق الذين لدیهم خلفيات كبيرة في استخدام التدريب العسكري واستخدام الأسلحة سيحصلون علی الأسلحة غير القانونية في ألبانيا ویستخدمونها لأغراضهم الخاصة، على الرغم من أن قدرتهم على تحقيق هذه الأهداف صغيرة جدًا، إلا أنه من خلال محاولة تحقيق هذا الهدف يمكن أن يتسببوا في اضطرابات ومشاكل كبيرة".

وتطرق إلى دور مجاهدي خلق في إثارة المشاكل والاضطرابات السياسية في العراق بعد سقوط حليفها صدام حسين عام 2003، وقال "يجب على ألبانيا اعتبار هذه المنظمة الإرهابية كتهديد محتمل لأي بلد يدخلونه ويجب السيطرة عليهم ووضعهم تحت الرقابة الأمنية".

 

مجاهدي خلقايرانالإرهابالعراقمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح