مسؤولة ألبانية تزور مانزا لاحتواء الاحتجاجات ضد مجاهدي خلق

مسؤولة ألبانية تزور مانزا لاحتواء الاحتجاجات ضد مجاهدي خلق
2021/01/16 10:01

أفاد مراسل موقع "أشرف نيوز"، السبت، أن رئيس بلدية مقاطعة دوريس الألبانية، أميريانا ساكو، زارت مدينة مانزا من أجل احتواء الاحتجاجات التي نظمها سكان المدينة ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية التي استحوذت على أراضي واسعة يملكها السكان لتحويلها إلى مقبرة لدفن ضحايا فيروس كورونا من سكان أشرف 3.

وقال مراسلنا نقلاً عن مصادر في الحكومة المحلية في مقاطعة درويس، إن "السيدة أميريانا ساكو زارت مدينة مانزا مع مسؤولين في الوكالة الحكومية للتسجيل العقاري، بهدف إسكات المتظاهرين في المدينة والذين يطالبون بالحد من تجاوزات عناصر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية على أراضيهم وممتلكاتهم".

وأضافت المصادر مشترطة عدم الكشف عن هويتها إن "رئيسة بلدية دوريس ناقشت خلال زيارتها مدينة مانزا مشاكل سكان المدينة والاستثمارات والواعدة كما طالبت بوقف الاحتجاجات ضد وجود منظمة مجاهدي خلق الإيرانية".

ولا تزال منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ومكانتها الإعلامية تلتزم الصمت حيال ما حدث من احتجاجات ضدها قبل ثلاثة أيام في مدينة مانزا الألبانية، وهذه أول تظاهرة ضد هذه المنظمة الإيرانية التي تتخذها من المدينة معسكراً لعناصرها.

وقد زاد عدد الوفيات في صفوف عناصر منظمة مجاهدي خلق الأمر الذي تطلب منها إنشاء مقبرة خاصة بها بعد الاستحواذ على أراضي لسكان مدينة مانزا.

وطالب أهالي المدينة خلال احتجاجهم ضد مجاهدي خلق، زعيمة المنظمة مريم رجوي بدفن عناصرها داخل معسكر أشرف 3.

كما قامت قيادة منظمة مجاهدي خلق بتقديم أموال طائلة لبعض القنوات التلفزيونية والمواقع الإخبارية لحذف المواد الصحفية المتعلقة بالاحتجاجات التي اندلعت ضدها في مانزا.

 

مجاهدي خلقايرانالإرهابمريم رجويمسعود رجويمعسكر أشرفألبانيا
اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح