الخارجية الأمريكية تعلن إنشاء مكتب خاص لمكافحة الإرهاب

2012/01/05 10:01

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الأربعاء المصادف 4/ يناير/2012 عن تأسيس مكتب مكافحة الإرهاب في العاصمة واشنطن.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن إنشاء مكتب مكافحة الإرهاب جاء وفقا لتوصية دبلوماسية صدرت عام 2010، ليقود مشاركة الوزارة في دعم جهود الحكومة الأمريكية لمكافحة الإرهاب في الخارج وتأمين الولايات المتحدة ضد التهديدات الإرهابية الأجنبية، على أن يتولى المكتب الجديد مسئوليات مكتب منسق مكافحة الإرهاب. وقال دانيال بنيامين منسق مكافحة الإرهاب بالخارجية الأمريكية، خلال مؤتمر صحفي بمقر الوزارة، اليوم، إن الولايات المتحدة تواجه تهديدا إرهابيا مستمرا من القاعدة وغيرها من الجماعات والأفراد الذين يتورطون في أعمال التطرف العنيف، مشيرا إلى أنه رغم إحراز تقدم كبير في مكافحة الإرهاب منذ هجمات 11 سبتمبر، إلا أن هناك تحديات ما زالت قائمة وأنه جنبا إلى جنب مع الدفاع والمخابرات وإنفاذ القانون والأمن الداخلي، فإن الدبلوماسية والتنمية يمثلان عامين حاسمين للحفاظ على من أمريكا. وذكرت بنيامين بأن مراقبة منظمة مجاهدي خلق الإرهابية من العمليات المهمة في مكتب مكافحة الإرهاب. وسيعمل المكتب على مراجعة الملفات الخاصة التي أصدرتها مكاتب القضاء الخاصة بصفة المنظمة وفعالياتها الخاصة بالإرهاب الدولي. وأكد أنه لتأمين مستقبل الولايات المتحدة، فإنه يتعين مواصلة تعزيز التحالف الدولي ضد الإرهاب، وبناء قدرة الشركاء الأجانب للتخفيف من التهديدات الإرهابية وتعزيز سبل التصدى للهجمات والإيديولوجيات والأفكار العنيفة المتطرفة التى تشعل العالم. وأوضح بنيامين أن مكتب مكافحة الإرهاب سيقوم، بالتنسيق مع قيادات الوزارة وموظفي الأمن الوطني وسائر الوكالات الحكومة الأمريكية، بوضع وتنفيذ استراتيجيات مكافحة الإرهاب، والعمليات والسياسات والبرامج.. وسوف يقوم بدور قيادي في مجال دعم الدبلوماسية الأمريكية في مجال مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن الداخلي ومكافحة التطرف العنيف، وبناء قدرات الأمم الشريكة للتعامل بفعالية مع الإرهاب. ونوه إلى أن المكتب يستهدف حماية الولايات المتحدة والشعب الأمريكي والمصالح الأمريكية في الخارج، وهو ما يظل يشكل تحديا في القرن الحادى والعشرين وأن التهديدات الإرهابية الجديدة سوف تتطلب استراتيجيات مبتكرة ودبلوماسية خلاقة وشراكات أقوى.

اكتب تعليقك على هذا المحتوى أو المقال
الرجاء الإنتظار
تم إرسال رسالتك (تعليقك) بنجاح